Skip Navigation Links  
قائمة الموقع
كلمة رئيس المجلس
رئيس وأعضاء مجلس القضاء
عن مجلس القضاء
أخبار وفعاليات المجلس
خريطة الموقع
مواقع مرتبطة
مجلس القضاء الأعلى يعقد احتماع طارئ وينعي الرئيس صالح علي الصماد

الاثنين:23/4/2018م

الحمد لله القائل :

((ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياءً عند ربهم يرزقون))

صدق الله العظيم

 عقد مجلس القضاء الأعلى يومنا هذا الاثنين بتاريخ 7 شعبان 1439هـ
الموافق 23 أبريل 2018م اجتماعاً طارئاً برئاسة رئيس المجلس القاضي أحمد يحيى المتوكل للوقوف أمام جريمة العدوان السعودي الأمريكي
التي أسفرت عن استشهاد فخامة الأخ/ صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى للجمهورية اليمنية مع عدد من مرافقيه على إثر استهداف موكبه بغارة جوية أثناء تأديته لواجبه الوطني والجهادي في جبهة الساحل الغربي في محافظة الحديدة ، وأصدر المجلس البيان الآتي:

تلقى مجلس القضاء الأعلى يومنا هذا نبأ استشهاد فخامة الأخ رئيس المجلس السياسي الأعلى للجمهورية اليمنية على إثر غارة جوية إجرامية قام بها طيران العدوان الصهيوني السعودي الأمريكي وحلفاؤه في إطار عدوانه الذي يشنه على الشعب اليمني أرضاً وإنساناً وحضارة وقيماً وتاريخاً منذ أكثر من ثلاث سنوات على مرأى ومسمع العالم الصامت على جرائم المعتدين على اليمن بشتى الأسلحة الفتاكة المحرمة دولياً والتي أهلكت الحرث والنسل بقيادة أمريكا والنظام السعودي المجرم ومن أيده.

وإننا بهذا المصاب العظيم والعدوان الحقير لنعزي أنفسنا في مجلس القضاء الأعلى
ونعزي إخواننا كافة منتسبي السلطة القضائية والشعب اليمني الصامد الأبي وأسرة الشهيد
وأسر الشهداء مرافقيه بهذا المصاب الجلل، كما نرفع تعازينا ومواساتنا بمزيد من الفخر والاعتزاز
إلى قائد الثورة المباركة السيد القائد المجاهد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظه الله ونصره معاهدين له على المزيد من الثبات والتحدي والصمود في مواجهة العدوان الغاشم على بلدنا وديننا من خلال مواقعنا في جميع الجبهات، سيراً على خطى شهيد الوطن والأمة الإسلامية الأستاذ الرئيس صالح بن علي الصماد ، الذي بذل حياته وضحى بروحه وجميع ما يمتلكه بكل شجاعة وتصميم في سبيل الدفاع عن حرية واستقلال اليمن، فكان هامةً من هامات اليمن الشامخة الذي تبوأ في مسيرة العظماء الخالدين مكانة مرموقة جمعت بين رقة الحكمة وصلابة الموقف وأثبتت في هذا الظرف الاستثنائي من تاريخ اليمن والمنطقة العربية والإسلامية والعالم بأن عصراً جديداً قد أطل أواراه سيصنع التحولات الإنسانية على مستوى العالم بأكمله لإنقاذه من الاستبداد والرذيلة والإجرام المستحكم من قبل دول الظلم والقهر للإنسان إلى واحة الحرية والفضيلة والأمن والسلام.

ونحن في قيادة السلطة القضائية لا ننسى مبادرة الرئيس الشهيد بتقديم كل ما أمكن من عون لتعزيز صمود السلطة القضائية والاستمرار في أداء خدماتها وواجباتها تجاه أبناء الشعب اليمني.

ولنا في سيرته وجهاده وقفات قادمة نستلهم منها مواطن الجهاد والتضحيات والفداء.

تغمد الله تعالى الشهيد الرئيس ومرافقيه وجميع الشهداء المجاهدين بواسع رحمته وأسكنهم فسيح جناته.

وإنا لله وإنا إليه راجعون،،

ادارة العلاقات العامة والاعلام 

رجوع