Skip Navigation Links  
قائمة الموقع
كلمة رئيس المجلس
رئيس وأعضاء مجلس القضاء
عن مجلس القضاء
أخبار وفعاليات المجلس
خريطة الموقع
مواقع مرتبطة
رئيسا مجلسي القضاء والوزراء يفتتحا معرض الأدلة الجنائية لجرائم العدوان على اليمن

السبت: 28/9/2019م

افتتح رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد المتوكل ونائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع اللواء الركن جلال الرويشان اليوم بصنعاء، معرض الأدلة الجنائية لجرائم العدوان على اليمن الذي تنظمه وزارة الداخلية.

واستمع رئيس الوزراء ورئيس مجلس القضاء، عقب الافتتاح وتجولهما في المعرض واطلاعهما على ما تضمنه من صور وأدلة وشواهد لجرائم تحالف العدوان السعودي الأمريكي بحضور نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات محمود الجنيد ووزيرة حقوق الإنسان علياء فيصل عبد اللطيف والنائب العام القاضي نبيل العزاني ووكيل وزارة الداخلية اللواء رزق الجوفي، إلى شرح من القائمين على المعرض الذي يكشف بالأدلة الجنائية البصمة الأمريكية في مسارح جرائم العدوان على الجمهورية اليمنية ويبرز حجم تلك الجرائم غير المسبوقة في تاريخ البشرية.

وأوضح القائمون على المعرض أن الأدلة الجنائية توضح أن كل الجرائم التي استهدفت اليمنيين بمن فيهم الأطفال وصولا إلى المرضى في المستشفيات؛ ارتكبت بالطائرات التي يتم توجيهها عبر غرفة العمليات الأمريكية .. مشيرين إلى أن أمريكا تتحمل الجانب الأكبر من المسؤولية الإنسانية والقانونية على الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني .

وأشاد رئيس الوزراء في تصريح إعلامي بمستوى الإعداد الاحترافي والمهني العالي للمعرض وما تضمنه من استدلالات وأدلة جنائية تؤكد حجم الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني الأبي.

وبين أن المعرض دليل قاطع على مدى التخطيط والدراسة الذي سبق العمليات الإجرامية التي نفذتها طائرات تحالف العدوان على الشعب اليمني وأنها ليست عن طريق الخطاء كما يدعون ويروجون عبر وسائل إعلامهم.

ولفت إلى أن هذه الجرائم موجهة مباشرة ضد الشعب اليمني لكسر إرادته وعزيمته .. مؤكداً أن جرائم تحالف العدوان السعودي الإماراتي باستهدافه منازل المواطنين وصالات الأفراح والعزاء وما سببته من تناثر أشلاء الأطفال والنساء والشيوخ ، كما شاهدها الجميع عبر وسائل الإعلام، جرائم حرب مكتملة الأركان.

وأشار رئيس الوزراء إلى الدور الخسيس الذي لعبه عملاء ومرتزقة العدوان في تسهيل ارتكاب هذه الجرائم بحق الشعب اليمني.

وقال ” شعرنا في هذا الصباح باعتزاز كبير بأننا ونحن نحمل الكلاشينكوف بيد لنقاتل أعدائنا فإننا باليد الأخرى نجمع ونرتب كل الأدلة وبمهنية عالية ونسجل كل ما اتصل بالجرائم التي لم تكن بصمات ولكنها شواهد كبيرة تدين العدوان وحلفائه “.

 وعبر عن الشكر لوزارة الداخلية على تنظيم هذا المعرض .. وأضاف “هذه الوزارة تعمل بصبر واجتهاد وبإمكانيات في حدودها الدنيا وبرغم ذلك استطاع منتسبوها جمع هذه الأدلة ورصد الوقائع وتقديم كل هذه الشواهد من أجل أن نعلنها للعالم أجمع “.

وأوضح الدكتور ابن حبتور، أن لدى الجهات المختصة اليوم كل الوثائق والأدلة التي سيتم تقديمها إلى المنابر الدولية القانونية وستظهر الحقيقة للعالم بكل شفافية ووضوح.

وتابع” من سيظل في غيه ويكذبها فليأتي ليشاهد على الطبيعة الأدلة التي عرضت وتوضح  صورة العدوان المتوحش الذي ارتكب هذه الجرائم بحق شعبنا طيلة السنوات الماضية وحتى اللحظة”.

وأعرب رئيس الوزراء في ختام تصريحه عن الشكر لكل الجهود والعمل المادي الملموس لإثبات حقائق جرائم العدوان.
إدارة العلاقات العامة والاعلام 

رجوع